malaysian women having a good time showering.http://justfap.xxx/

موجة البرد: ثلاثة أسئلة للمندوب الإقليمي للصحة بأزيلال

أزيلال – يتناول المندوب الإقليمي للصحة والحماية الاجتماعية بأزيلال عادل آيت حدو، في حوار مع وكالة المغرب العربي للأنباء، مختلف التدابير الصحية التي اتخذتها المندوبية للتخفيف من آثار موجة البرد بعد التساقطات الثلجية الأولى التي شهدها الإقليم.

1- ما هي الإجراءات التي اتخذتها المندوبية للتخفيف من آثار موجة البرد بالإقليم ؟

-نتوفر على فرق يقظة جاهزة للتدخل والاستجابة لحالات الطوارئ المستعجلة على مستويات مختلفة، وذلك منذ الإعلان عن التساقطات المطرية والثلجية الأولى بإقليم أزيلال الجبلي.

وبالتالي، تم تكوين العديد من الفرق للتدخل في وقت مناسب في حالة حدوث أية طوارئ مستعجلة يتم تسجيلها على مستوى إحدى الجماعات النائية التي يصعب الولوج إليها.

لدينا فريق التنسيق الإقليمي وفريق الدعم وفريق عملياتي ثالث ، قاموا باتخاذ الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع المندوبية الإقليمية للصحة من أجل تعزيز تعبئة الفرق الطبية وشبه الطبية، وضمان تزويد المستوصفات والمراكز الصحية بكميات كافية من الأدوية.

كما أجرينا إحصاء للنساء الحوامل، بتنسيق وثيق مع السلطات الإقليمية، في جميع المناطق المتضررة من التساقطات الثلجية بأزيلال.

ومن الضروري أيضا الإشارة إلى تعبئة الوسائل والموارد اللازمة ، خصوصا طاقم الطوارئ، وتعبئة المواد الطبية والتقنية والمعدات اللوجستية اللازمة لأي تدخل، ويتعلق الأمر بـ30 سيارة إسعاف و06 سيارات إسعاف مجهزة (VTT) للولوج إلى هذه المناطق.

ونتوفر أيضا على نظام اتصالات فعال وعملي يتم تفعيله في حالة الضرورة ، بالإضافة إلى أرقام الهواتف اللازمة لنجاح تدخلاتنا.

كما تم عقد عدة اجتماعات بشكل دوري لتحديد المسؤوليات على مستويات مختلفة ، وهي مسؤولية تبدأ بمجرد تلقي إشارة إنذار تهم وضعية مستعجلة وتأكيدها ثم بعد ذلك تقييم نطاقها ، لتليها مباشرة عملية إعداد الموارد وتعبئتها بالتنسيق مع السلطات والشركاء ، وأخيرا متابعة الوضع بالتعاون الوثيق مع فرق التنسيق والدعم الإقليمية على مستوى الدوائر والجماعات والمركز الصحي الإقليمي بأزيلال.

وعلاوة على ذلك يجب ألا ننسى العمل الهائل الذي تم إنجازه في إطار برنامج الوحدات الطبية المتنقلة برسم سنة 2021-2022 ، والذي استفادت منه حتى الآن العديد من الجماعات الترابية والقرى المجاورة لها.

2-ما هو برنامج الوحدات الطبية المتنقلة خلال هذه الفترة؟

-يعتمد تطوير الصحة بالمناطق القروية على تعزيز استراتيجية التغطية الصحية الثابتة. وبالفعل ، فقد شرعنا في تفعيل الهياكل الصحية المغلقة ذات الصلة ، لبناء مساكن وظيفية لتشجيع استقرار مهنيي الصحة في الوسط القروي ، وتعزيز منصة تقنية وتوفير الأدوية. وهي المكونات التي تجعل تدخلاتنا ناجحة خلال فصل الشتاء الذي ، كما تعلم جيدا ، يتميز بمناخ قاس في هذا الإقليم الجبلي.

في المقابل لا يمكن لهذا التطور أن يشمل المنطقة بأكملها، ولهذا السبب فكرنا في تحسين تنقل وحدات الطوارئ الطبية للقرب، وإعداد استراتيجية بشأن الصحة بالجماعات بتنسيق وثيق مع المجتمع المدني.

في هذا السياق، نقوم بنشر وحدات طبية متنقلة بشكل منتظم على مستوى مجموع التراب الإقليمي، وفقا للمخطط الوطني للحملات الطبية المتخصصة. وتجدر الإشارة هنا إلى عملية تعزيز وسائل التنقل للتغطية الطبية المتنقلة، والمنصة التقنية للوحدات المتنقلة مع تعبئة الموارد اللازمة للتغطية الصحية المتنقلة.

في هذا الإطار قامت مندوبية الصحة ببرمجة أزيد من 200 خرجة تندرج في إطار مكافحة موجة البرد، بشكل مسبق على مستوى 4 دوائر و 18 جماعة قروية و97 دوارا متضررون بالموجة المعنية ، أي ما مجموعه 46828 شخصا من ساكنة المنطقة.

 3-تتجه المندوبية تدريجيا نحو تحقيق المناعة الجماعية ، أين وصلت حملة التلقيح ضد مرض كوفيد 19 والحالات الإيجابية لفيروس كورونا المستجد؟

-نعم ، نحن نتقدم بخطوات ثابتة نحو تحقيق المناعة الجماعية في الإقليم بفضل جهود الوزارة الوصية والإنجازات التي حققتها المملكة في هذا الاتجاه.

وهكذا، فقد بلغ عدد الملقحين ضد فيروس كورونا المستجد بإقليم أزيلال ما مجموعه 348648 شخصا تلقوا جرعتين من اللقاح، وهو ما يشكل نسبة 82 في المائة من مجموع الساكنة المستهدفة على المستوى الإقليمي.

وبشكل تفصيلي فقد تلقى 382.955 شخصا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكوفيد، أي بنسبة 89.5 في المائة من إجمالي الأشخاص المستهدفين.

ويبلغ إجمالي عدد التلاميذ الملقحين 42419 ، تلقوا جرعتين من اللقاح المضاد للفيروس بنسبة 83 في المائة.

وبالتأكيد ، تتجه مدينة أزيلال نحو تحقيق هذه المناعة الجماعية، حيث تعرف مراكز التلقيح تدفقا كبيرا للساكنة. وبلغ عدد الذين تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح 25 ألفا و369 شخصا.

وتستهدف حملة التلقيح بإقليم أزيلال أزيد من 368 ألفا من الساكنة التي يتجاوز سنها 17 سنة، ولهذه الغاية تم تحديد 75 محطة تلقيح ثابتة، وأزيد من 450 نقطة تلقيح متنقلة.