غرفة التجارة والصناعة والخدمات لبني ملال خنيفرة تنظم حصة التكوينية لفائدة الشباب حاملي المشاريع

بني ملال – في إطار متابعة تنزيل غرفة التجارة والصناعة والخدمات لبني ملال خنيفرة للاتفاقية المبرمة مع مجموعة التجاري وفا بنك عبر آلية دار المقاول، وسعيا منها لتمكين الشباب حاملي المشاريع والمقاولين الذاتيين على خلق المشاريع والتعريف بالبرامج التمويلية المقدمة في هذا الإطار خاصة “انطلاقة”، نظمت الغرفة يوم الأربعاء  بمقرها ببني ملال الحصة التكوينية الثالثة حول موضوع مخطط الأعمال .
تمحورت أشغال هذه الحصة التكوينية التي أشرف على تأطيرها المستشار محمد الزوين حول أهمية انجاز مخطط الأعمال الذي أصبح في الوقت الحاضر من الأدوات الهامة للتخطيط الاستراتيجي والمنهجية الفعالة من أجل مشروع ناجح بالنسبة للمقاولة، كما أن اتسام بيئة الأعمال بعدم الثبات وبالتغيير المستمر والكبير ، يؤكد على ضرورة القيام بدراسة معمقة حول المشروع المستهدف من أجل وضع مخطط أعمال عملي ومزود بالأرقام لتحقيق وتنفيذ نموذج الأعمال على ارض الواقع.
بطبيعة الحال هذا المخطط يحتاج إلى مجموعة من البيانات و المعلومات المعممة للدراسة، و ذلك للوصول إلى النتائج النهائية المتعلقة بتحديد مدى صلاحية المشروع المراد القيام به ، وذلك من النواحي التسويقية، الفنية و الهندسية وخاصة المالية منها .
كما أن مخطط الأعمال يمكن المقاولة من التعرف على مجموعة من المعلومات المتعلقة بعدد المنافسين ودرجاتهم، مقدار الطاقة الإنتاجية لموارد المقاولة، مع تحديد نوع التكنولوجيا الواجب استعمالها في العملية الإنتاجية مع تحديد الطرق الملائمة و الأقل تكلفة للحصول عليها ، وأيضا يساعد ها في التنبؤ بالتكاليف التي يمكن أن يتطلبها المشروع، و الفوائد المتوقع الحصول عليها ، و يساعد أيضا في تحديد كل مصادر التمويل التي يمكن الاعتماد عليها في عملية تمويل المشروع ماليا .